s3edy7or


مدونة صعيدى حر

( s3edy 7or )

الأحد، 15 يناير، 2012

المجلس العسكري يحاكم ضباط مظلات رفضوا ضرب المتظاهرين





كشف مصدر سيادي أن عدداً من ضبط سلاح المظلات تجري محاكمتهم حالياً، أمام القضاء العسكري، لرفضهم تنفيذ تعليمات بضرب المتظاهرين خلال أحداث مجلس الوزراء التي امتدت من 16 إلى 22 ديسمبر الماضي.
وأضاف المصدر، الذي رفض ذكر اسمه، في تصريح خاص لصحيفة "التغيير" أن الضباط الذين تجري محاكمتهم مند أسبوعين، لا يقل عددهم عن 8 من قادة بعض الوحدات بالمظلات، رفضوا تنفيذ تعليمات قيادة السلاح التي وجهت إليهم من خلال العميد مجدي أبو المجد قائد أركان سلاح المظلات، الذي يتهمه نشطاء بأنه تواجد في محيط مجلس الوزراء طوال أيام الأحداث وأشرف بنفسه على اعتداء الجنود على المتظاهرين.
وأكد المصدر أن عدداً من الضباط الذين تجري محاكمتهم دخلوا في مشادات حداة مع العميد مجدي أبو المجد بعد صدور الأوامر لهم بضرب المتظاهرين في شارع مجلس الوزراء.
ويتناقل نشطاء على الانترنت صوراً للعميد مجدي أبو المجد وعدد من قيادات سلاح المظلات أثناء اشتعال الأحداث بشارع مجلس الوزراء وهو يشاركون في إلقاء الطوب على المتظاهرين ويوجهون إشارات وتعليمات لبدء الاشتباك.
وتناقلت وسائل الإعلام العالمية فيديوهات لوقائع اعتداء ضباط وجنود سلاح المظلات على متظاهري مجلس الوزراء وإطلاقهم النار على المشاركين في الاحتجاجات.
واعترف اللواء عادل عمارة عضو المجلس العسكري بقيام أفراد المظلات بالاعتداء على المواطنين في أحداث مجلس الوزراء.
واستشهد خلال أحداث مجلس الوزراء 17 شخصا على الأقل، من أشهرهم الشيخ عماد عفت أمين الفتوى بدار الإفتاء وصاحب فتوى حرمة التصويت لفلول النظام السابق في الانتخابات البرلمانية، وعلاء عبد الهادي طالب الطب الذي تبين عقب وفاته أنه من أوائل دفعته بتقدير امتياز.
والمعروف أن 23 ضابطاً من أسلحة مختلفة بالقوات المسلحة تجري محاكمتهم حالياً بسبب تضامنهم مع مطالب ثورة يناير، وقرر القضاء العسكري في جلسة الأربعاء الماضي تأجيل الفصل في القضية إلى 12 فبراير القادم، ومن أبرزهم الرائد أحمد شومان، والنقيب عمرو المتولي والرائد عمرو بدر
ويظهر الفيديو التالي قيادات من سلام المظلات بينها العميد مجدي أبو المجد أثناء انطلاق أحداث مجلس الوزراء بصحبة أشخاص بزي مدني أعلى مبنى المجلس يقومون بإلقاء الطوب على المتظاهرين.


تهديد ظابط في الجيش لادمن صفحة ضد المجلس العسكري




نص التعليق اللي كاتبه اخينا ...
" انت مين يا كلب يا ابن الكلب ياللي بتهاجم اسيادك في المجلس العسكري انت فاكر يالا اننا ممكن نسيب البلد لشوية صيع زيكم يحكموها ... انتو بتحلموا وبكره نلمكم يا اولاد العرص ونطلع عين امكم 
وانت بالذات ليك حساب خاص لتشويه صورة اسيادك يا عرص 
احا يا ثورة "


صفحته علي الفيس بوك
http://www.facebook.com/profile.php?id=100000521873584

مصادره وفرم عدد الغد من جريدة صوت الامه بأوامر من المجلس العسكري !








!!!

تونس ... عام من ثورة أسقطت الرئيس



تقرير قناة EuroNews عن الثورة التونسية




شكرا  لكل شعب وشباب تونس

الرقابة تجيز فيلم "المنصة" بعد 10 سنوات




بعد مرور 10 سنوات من توقف إنتاجه، وافقت الرقابة على المصنفات على فيلم "المنصة"، الذي يرصد فترة حكم الرئيس الراحل أنور السادات وحتى حادث إغتياله.
قال مخرج ومنتج الفيلم منير راضي في تصريح لموقع قناة CNN، إنه فوجىء بقرار الرقابة، ولكنه سعيد بالتحولات التي نعيشها حاليا وكان نتيجتها خروج فيلم "المنصة " للنور، حسب ما ذكره موقع جريدة "الشروق".
وأضاف منير راضي أنه كان قد فقد الأمل في الفيلم، لأنه قام بالتجهيز لتصويره منذ 10سنوات، واشترى مادة فيلمية وثائقية من لندن عن فترة حكم السادات وحتى حادث إغتياله، وهوما كلفه الكثير من المال وقتها.
أكد مخرج ومنتج "المنصة" أنه خلال الفترة المقبلة سيستعد لإعادة إنتاج الفيلم، كما سيقوم بعرض الجزء الخاص بخالد الإسلامبولي وزملائه في السيناريو على عبود الزمر، من مبدأ الأمانة في التناول والعرض.
فيلم "المنصة" قصة الكاتب الصحفي عادل حمودة، وسيناريو وحوار بشير الديك.